وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر الصفحة الرئيسية وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر          
English
 
مُصحف قطر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على اليوتيوب الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الفيس بوك الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على تويتر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الإنستجرام

اخبار

الإدارة العامة للأوقاف تفتتح المقر الدائم للجمعية القطرية للتوحد بالقطيفية

الدوحة: 4/10/2021
في إطار الشراكات المجتمعية للإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، افتتح الدكتور الشيخ/ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف المقر الدائم للجمعية القطرية للتوحد، وذلك بحضور الشيخة/ جواهر بنت فهد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس المجلس التأسيسي للجمعية القطرية للتوحد وعدد من مسؤولي الجهتين والسادة الضيوف، وتأتي هذه المبادرة ثمرة لاتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي أعلنها الطرفان عام 2018م. المبنى وأنشطته: يقع المقر في منطقة القطيفية، ويتكون من طابقين، على مساحة أرض تبلغ 1225 متراً مربعاً، ويشتمل على بركة سباحة، ومساحة لإقامة الأنشطة، وعدد من الغرف تستخدم كورش لتعليم المهارات اليدوية، بالإضافة إلى المكاتب الإدارية. وسيستفيد من المقر أكثر من 400 من المصابين بطيف التوحد، وذلك من خلال إقامة الورش والدورات في الفترتين الصباحية والمسائية، لمرتاديه من الأبناء والبنات، والمواطنين والمقيمين. حفل الافتتاح: حضر حفل الافتتاح جمع من المسؤولين والضيوف الكرام، وفي كلمة بهذه المناسبة قال الدكتور الشيخ خالد بن محمد آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف: نحتفل اليوم بافتتاح مقر الجمعية القطرية للتوحد، والذي يعتبر تجسيدًا لشعارنا الوقف شراكة مجتمعية، ومثالاً واضحًا لدور الوقف في التنمية المجتمعية، وتحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030، وخاصة التنمية البشرية، والتنمية الاجتماعية. وإذ نفتتح هذا المقر الذي يأتي ضمن الشراكة الاستراتيجية بين الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والجمعية القطرية للتوحد، وبدعم من المصرف الوقفي للأسرة والطفولة، والمصرف الوقفي للرعاية الصحية، نتطلع إلى مزيد من الشراكات المجتمعية والتنمية المستدامة، والتي تتحقق بالصدقة الجارية وبمفخرة من مفاخر الأمة، ألا وهو الوقف. وفي كلمة السيد محمد يعقوب العلي مدير إدارة المصارف الوقفية عبر عن تطلعه بهذا الدعم من المصرف الوقفي لرعاية الأسرة والطفولة، والمصرف الوقفي للرعاية الصحية، إلى أن نكون قد ساهمنا في خدمة شريحة مهمة من شرائح المجتمع ألا وهم مرضى اضطراب طيف التوحد، وأن نكون قد ساعدنا الجمعية القطرية للتوحد للقيام بدورها في خدمتهم ورعايتهم والحفاظ على حقوقهم، وذلك ضمن شراكتنا المجتمعية والتنموية. وفي كلمة للسيد سعد الغانم نائب رئيس الجمعية القطرية للتوحد عبر فيها عن فرحته بهذا الدعم وما سيحققه للجمعية والمنتسبين إليها، وتوجه بالشكر وعظيم الامتنان إلى سعادة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية والإدارة العامة للأوقاف وجميع الشركاء. يذكر أن هذه الشراكة تأتي رغبة من الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دعم ومساعدة الجمعية القطرية للتوحد الحديثة التأسيس والنشأة، تسهيلاً لها في مزاولة نشاطها ودعماً لدورها المؤثر في خدمة فئات عزيزة، وانطلاقاً من دور الوقف التاريخي والطليعي في تبني الشأن المجتمعي ودعم مؤسسات المجتمع المختلفة، علاوة على دورها ومسؤوليتها الاجتماعية المتوافقة مع تحقيق شروط الواقفين الكرام من أهل الخير. إن العمل الوقفي يعد من أجل صور الشراكة المجتمعية، والتي يثقل بها العبد ميزانه في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له). وتدعو الأوقاف أهل الخير الراغبين في أن يكون لهم وقف ريعه على أحد المصارف الوقفية، وصدقة جارية وأجراً محتسباً إلى يوم القيامة أن يبادروا بالوقف عبر طرق الوقف المختلفة: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقة البنكية من خلال موقع الإدارة العامة للأوقاف: awqaf.gov.qa/atm - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم: 55199996 و 55199990. - الخط الساخن: 66011160.
موقع الشبكة الإسلامية موقع صندوق الزكاة موقع الإدارة العامة للأوقاف موقع مركز عبدالله بن زيد موقع مصحف قطر