وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر الصفحة الرئيسية وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر          
English
 
مُصحـف قطـر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على اليوتيوب الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الفيس بوك الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على تويتر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الإنستجرام

اخبار

الإدارة العامة للأوقاف تستقبل 143 ألف ريال لصالح "وقفية المدارس"

الدوحة: 11/1/2021
عبر برنامج ذخر الإذاعي، الإدارة العامة للأوقاف تستقبل 143 ألف ريال لصالح "وقفية المدارس"، وقفية المدارس تُعد من المشاريع الوقفية الرائدة التي تتبناها الإدارة تسلمت الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مبلغاً وقدره 143 ألف ريال لصالح "وقفية المدارس"، التي تُعد من المشاريع الوقفية الرائدة التي تتبناها الإدارة، وذلك خلال حلقة البرنامج الإذاعي ذخر يوم 3 يناير، الذي يبث عبر أثير إذاعة القران الكريم. وأعرب مركز خدمة الواقفين بالإدارة العامة للأوقاف عن شكره وتقديره للقرّاء الكرام والمهتمين بالشأن الوقفي في الدولة من المواطنين والمقيمين، وخاصة متابعي البرنامج الإذاعي ذخر، والذين ساهموا بوقف هذا المبلغ، خلال البرنامج الذي يبث بالتعاون مع إذاعة القران الكريم يوم الأحد الأول من كل شهر، حيث قدم البرنامج الداعية معاذ القاسمي، واستضاف في حلقته الداعية بوزارة الأوقاف الشيخ/ عبدالمنعم باكير، كما استضاف كذلك عبر الاتصال الهاتفي الأستاذ/ سيد عبدالباسط مدير مدرسة الجالية الإثيوبية بالدوحة. وقد تناول الشيخ باكير خلال الحلقة أهمية الوقف في التراث الإسلامي ودوره المؤثر في مختلف شؤون الحياة، كما تطرق إلى مشروع "وقفية المدارس" حيث ثمن هذه المبادرة النوعية للأوقاف القطرية وتبنيها كل ما يخدم المجتمع والمشاريع التعليمية وطالب العلم والمساهمة في تخفيف آثار الأزمات والظروف المعوقة للتعليم، مشيراً إلى فكرة "وقفية المدارس" والتي جاءت تلبية لحاجة مجتمعية ملحة وضرورة لإيجاد صندوق وقفي يتلقى الصدقات الجارية من الأوقاف النقدية وغيرها في سبيل تأسيس كيان ثابت يدر ريعاً دائماً للإسهام في دعم طلب العلم في مختلف المجالات، وهو ما يحقق الأجر والثواب للواقفين الكرام ويتطابق مع السياسات الوقفية الموجهة لخدمة المجتمع القطري المعطاء، ليظهر الفرق الكبير بين "الصدقة" و "الوقف" والذي يمتاز باستمرار نفعه وأجر فاعله في حياته وبعدها، وذلك من خلال إنشاء مصدر تمويل قوي يدر ريعاً ثابتاً لصالح الفئات المستفيدة. من ناحيته أشاد الأستاذ/ سيد عبدالباسط مدير المدرسة الإثيوبية بالدوحة بالدعم السخي الذي قدمته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عبر الإدارة العامة للأوقاف لتجهيز مدرسة الجالية الإثيوبية في الدوحة. وثمن الجهود التي تبذلها الأوقاف لتوفير ودعم فرص التعليم للجاليات التي تعيش على أرض قطر، ومن بينها الجالية الإثيوبية. وتقديم ما يزيد عن أربعمائة ألف ريال قطري لصالح المدرسة، حرصًا منها على المساهمة ودعم توفير فرص التعليم لجميع الأفراد على أرض قطر الطيبة. يشار إلى أنه في تصريح سابق أكد الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف أثناء زيارته للمدرسة بأن الدعم المقدم لتجهيز مدرسة الجالية الإثيوبية يُعد من ثمار المبادرات التعليمية الرائدة للمصرف الوقفي للتنمية العلمية والثقافية، وتجسيداً حياً للشراكة المجتمعية بين الإدارة العامة للأوقاف وقطاعات المجتمع المختلفة، مشيراً إلى أن التعليم حق من حقوق الأطفال على الدول والمجتمعات. وقد جاءت أحاديث ومرويات متعددة تبين الأجر المدخر للساعي في طلب العلم وخدمة طالب العلم باعتباره من أعظم الطاعات والقربات وسبباً لنيل رضى الله تعالى لقول رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (من سلك طريقاً يطلب فيه علماً سلك الله به طريقاً من طرق الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضا لطالب العلم، وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض والحيتان في جوف الماء، وإن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب، وأن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورثوا دينارا ولا درهما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر). يذكر أن الإدارة العامة للأوقاف أطلقت برنامج "ذخر" بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم، في إطار استراتيجية الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في نشر ثقافة الوقف للجمهور والتعريف بالمصارف الوقفية الستة، والمجالات التي تساهم بها في خدمة المجتمع تحقيقًا لشعار الإدارة العامة للأوقاف "الوقف شراكة مجتمعية". وأكد مركز خدمة الواقفين أن العمل الوقفي يعد من أجل صور الشراكة المجتمعية، والتي يثقل بها العبد ميزانه في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له). داعياً أهل الخير الراغبين في أن يكون لهم وقف ريعه على أحد المصارف الوقفية، ويكون لهم صدقة جارية وأجراً محتسباً إلى يوم القيامة أن يبادروا بالوقف عبر طرق الوقف المختلفة: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقة البنكية من خلال موقع الإدارة العامة للأوقاف: awqaf.gov.qa/atm - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم: 55199996 و 55199990. - الخط الساخن: 66011160.
موقع الشبكة الإسلامية موقع صندوق الزكاة موقع الإدارة العامة للأوقاف موقع مركز عبدالله بن زيد موقع مصحف قطر