وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر الصفحة الرئيسية وزارة الأوقاف و الشؤون الإسلامية بدولة قطر          
English
 
مُصحـف قطـر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على اليوتيوب الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الفيس بوك الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على تويتر الحساب الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على الإنستجرام

اخبار

مليون ريال من الإدارة العامة للأوقاف لصالح الجمعية القطرية لمرضى السكري

الدوحة: 5/10/2020
عقدت الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مؤتمراً صحفياً للإعلان عن دعمها للجمعية القطرية لمرضى السكري بمبلغ إجمالي قيمته (979.375) ريالاً قطرياً، وشارك في المؤتمر الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف، والدكتور عبدالله الحمق رئيس الجمعية القطرية لمرضى السكري. وأشاد الدكتور الشيخ خالد بن محمد في كلمته بهذه المناسبة بالعلاقة الوطيدة التي تربط بين الجهتين، وتلاؤم الخدمات التي تقدمها الجمعية مع تنفيذ شروط الواقفين الكرام وتوجيهاتهم الكريمة بصرف ريوع أوقافهم المباركة لصالح المرضى المحتاجين، موضحاً أن مبلغ الدعم الإجمالي يشتمل على: تخصيص مبلغ قدره (465.375) ريالاً قطرياً، لتوفير أجهزة فحص مستوى السكر في الجسم (freestyle) مع الأطراف الخاصة بالجهاز (الفحص بدون وخز)، علاوة على توفير مضخات للأنسولين تخدم الأطفال المصابين بالمرض بمبلغ قدره (514.000) ريال قطري، وتعتبر الجمعية القطرية لمرضى السكري من الجمعيات الرائدة في المجتمع والتي تساهم الإدارة العامة للأوقاف بدعمها بشكل سنوي. وأوضح المدير العام للإدارة العامة للأوقاف في كلمته بأن الأمراض من البلاء الذي يرفع الله سبحانه وتعالى به الدرجات، كما ورد عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قوله: (ما من مسلم يشاك شوكة فما فوقها إلا كتبت له بها درجة ومحيت عنه بها خطيئة). وأشار إلى أهمية تعاون الإدارة العامة للأوقاف مع الجهات ذات النفع العام والتي تتحقق من خلالها شروط الواقفين الكرام من خلال المصرف الوقفي للأسرة والطفولة والمصرف الوقفي للرعاية الصحية. ومن ناحيته شكر الدكتور عبدالله الحمق المبادرة الوقفية، ملمحاً إلى نمو العلاقة الملحوظة بين الجهتين، وأوضح أن الدعم السنة الجارية علاوة على زيادة أعداد المستفيدين يمتاز أيضاً بالالتزام بتزويد المرضى بمعالجات أفضل، منوهاً أن ذلك تم تلبية لرغبة الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. نبذة عن المصرف الوقفي للرعاية الصحية: تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة للأوقاف لم تغفل البعد الصحي من نشاطها في إطار المشاركة المجتمعية حيث أنشأت المصرف الوقفي للرعاية الصحية، وذلك باعتبار أن رقي الخدمات الصحية في المجتمعات معيار تطور ونماء لها، ويأتي هذا المصرف كأحد صور المشاركة المجتمعية والدعم لهذا القطاع المهم، وذلك بعدة سبل منها: رعاية المرضى المحتاجين من محدودي الدخل للعلاج وتوفير الخدمات الصحية المناسبة لهم، والتعاون مع الجهات المختصة لعمل برامج صحية مشتركة، وإقامة الدورات التدريبية التثقيفية بالمجال الصحي، وتوظيف مختلف الوسائل الإعلامية لنشر الثقافة الصحية بين أفراد المجتمع. كما أن العمل الوقفي شراكة مجتمعية وصدقة جارية، تثقل بها ميزان العبد في حياته وبعد مماته، كما قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له). وحث المدير العام للإدارة العامة للأوقاف إلى المساهمة والمشاركة في دعم المصارف الوقفية، وذلك عن طريق: - الوقف أون لاين باستخدام البطاقات البنكية من خلال موقع الادارة العامة للأوقاف:www.awqaf.gov.qa. - خدمة عطاء عبر الجوال على الرابط: http://awqaf.gov.qa/sms - التحصيل السريع على الرقم 55199996 و 55199990 الخط الساخن 66011160.
موقع الشبكة الإسلامية موقع صندوق الزكاة موقع الإدارة العامة للأوقاف موقع مركز عبدالله بن زيد موقع مصحف قطر