بسم الله الرحمن الرحيم واحلمد لله رب
العاملني والصالة والسالم على أشرف اخللق
واملرسلني سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
.
أجمعني
السالم عليكم ورحمة الله وبركاته، فإن
املناسبة التي جتمعنا اليوم ال ترقى إليها
من أن
ّ
مناسبة وال يدانيها حدث، فهل أجل
تظللنا اليوم رحمة الله وقد رفعنا القواعد من
أحد بيوته وأمتمنا عمارته، وهل هناك قربة
أسمى وأعظم من أن يقام الذكر حتت سقف
.
جديد من بيوت الله
لقد أطلقنا على هذا املسجد الذي نتشرف
اليوم بافتتاحه اسم الشيخ اإلمام محمد
بن عبد الوهاب، ذلك العلم الكبير واملصلح
القدير واملجدد الرائد الذي نسأل الله أن
يكون ممن شملهم حديث الرسول القائل «إن
الله يبعث لهذه األمة على رأس كل مئة سنة
من يجدد لها دينها
وإني على يقني من أن هذا املسجد الذي
ينبت من أرض قطر وكأنه قطعة أزلية منها
لإلصالح والدعوة اخلالصة
ً
سيكون منبرا
عن البدع واألهواء
ً
إلى الله عز وجل، بعيدا
مبا ينفع الناس في دنياهم مما يواكب روح
العصر ومبا ينجيهم في أخراهم مما يرضي
كما كان الشيخ محمد بن
ً
الله ورسوله متاما
.
عبد الوهاب ودعوته
لقد انتشر النور الذي مشى به الشيخ اإلمام
محمد بن عبد الوهاب رحمه الله في الناس في
أنحاء جزيرة العرب فأعادهم إلى الطريق القومي
وهداهم إلى املنهج السليم وفق القرآن الكرمي
والسنة املطهرة وأزال ما اختلط في األذهان
من زيغ وما داخل النفوس من انحراف. وقد
كان اإلمام بن عبد الوهاب قدوة مبا اتسمت به
شخصيته كداعية من زهد وتقوى وصبر وبعد
نظر ودراية بالواقع وكلها خصال ما أحوج
.
الدعاة اليوم إليها
لقد كان جدنا املؤسس الشيخ جاسم بن محمد
بن ثاني رحمه الله وهو العالم بالدين واحلاكم
في الوقت نفسه، ممن تلقفوا دعوة الشيخ
بن عبد الوهاب وتبنوها ونشروها في بالدنا
األمــة اليــوم بحـــاجـــــــــة
للتجديد واستلهـــام عـزم
وجتربة الدعوة الوهابية
أطلقنا اسم الشيخ اإلمام
للعلمـــاء الذيـــن
ً
تكرميا
يحملون فكره ودعــــوته
وخارجها في أنحاء العالم اإلسالمي، وحمل
رحمه الله على عاتقه مسؤولية نشر كتب الدعوة
الوهابية وغيرها من الكتب وطباعتها في الهند
من أجل التفقيه بدين الله ورسالة نبيه. وما زلنا
إلى اليوم نسير على خطى أولئك األجداد العظام
مهتدين بكتاب الله وبسنة رسوله صلى الله عليه
من أجل أن نواصل حمل
ً
وسلم ولن ندخر جهدا
الرسالة ونشر تعاليم اإلسالم السمحاء في كل
.
الدنيا
وإننا نرى أن األمة باتت اليوم بحاجة للتجديد
واستلهام عزم وجتربة الدعوة الوهابية مبا يواكب
العصر وتطوراته. وإننا إذ نلتقي اليوم لنفتتح
هذا املسجد ونطلق عليه اسم اإلمام محمد بن
عـبد الوهاب، إمنا نكرم بذلك العلماء الذين ما
زالوا يحملون فكره ودعوته، خدمة لإلسالم
واملسلمني. أتشرف وإياكم في اخلتام بافتتاح
هذا املسجد وإني أتوسل إليه عز وجل أن يوفقنا
ً
كي يظل هذا املسجد منبرا
ً
ومستقبال
ً
حاضرا
للهداية. والسالم عليكم ورحمة الله
ً
للنور ومشعال
.
وبركاته
سمو
صاحب ال
ضرة
ح
آل ثاين
شيخ حمد بن خليفة
ال
أمري البالد املفدى
2011
سمرب
اجلمعة 61 دي
كي يظل هذا املسجد منبرا للنور ومشعال للهداية
005