االفتتاحية
يحتفل الشعب القطري داخل البالد وخارجها باليوم الوطني للدولة الذي يصادف الثامن عشر من
شهر ديسمبر من كل عام . وميثل هذا اليوم عالمة فارقة في تاريخ قطر احلديثة بقيادة حضرة
صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البالد املفدى، يستلهم منه الشعب معاني
الوطنية ويدفعه نحو املستقبل بخطوات راسخة بعد أن مهدت له القيادة الرشيدة الطريق لبلوغ
.
رؤية قطر املستقبل للعام 0302م
وتعمل وزارة األوقاف والشؤون اإلسالمية من أجل رفعة كتاب الله ورفع رايته داخل قطر وخارجها
فإنها تساهم ضمن منظومة الدولة للنهوض باملجتمع والدفع مبسيرة التنمية ومد جسور التواصل
.
مع العاملني العربي واإلسالمي بكل ما ينفع اإلسالم واملسلمني والبشرية
16
في
ً
إن االحتفال بذكرى اليوم الوطني للدولة في كل عام ارتبط منذ العام املاضي وحتديدا
ديسمبر 1102م بذكرى عزيزة على نفوس املواطنني أال وهي ذكرى افتتاح جامع الشيخ اإلمام
حيث تفضل حضرة صاحب السمو أمير البالد املفدى
رحمه الله
محمد بن عبدالوهاب
لدورالشيخ اإلمام محمد بن عبدالوهاب في إعالء
ً
وامتنانا
ً
بافتتاحه، وأطلق عليه هذا االسم عرفانا
كلمة التوحيد. فجامع اإلمام يعد من أكبر جوامع الدولة وأجملها وأميزها وقد حرصت الوزارة
منذ تسلمها لهذا الصرح العمالق على إعالء مكانته ، وذلك عبر تنوع اخلطباء والعلماء وكبار
.
املشايخ بجانب االهتمام اليومي بأمر النظافة والصيانة عبر فريق يعمل على مدار الساعة
إن جامع الشيخ اإلمام محمد بن عبدالوهاب استطاع خالل مسيرة عام من جذب آالف املصلني
ً
وترددت أصداء هذا الصرح العظيم في جميع أنحاء البالد وفي دول اجلوار فأصبح مقصدا
للسياحة املعمارية القطرية املستمدة من تراث هذا
ً
بارزا
ً
للمصلني وكبار الزوار والسياح ومعلما
.
البلد العربي اإلسالمي
وكل من تواجد على ترابها وشارك في نهضتها، وأدام عليها
ً
وحكومة وشعبا
ً
حفظ الله قطر أميرا
.
نعمة األمن واألمان والسلم والعيش الكرمي
التحرير
001